الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

لماذا لن أعط صوتى للإخوان؟؟؟

الإخوان المسلمون .. انتهازيين على أعلى مستوى .. وعلى فكرة مفيش بينى وبينهم حاجة وشبابهم زى الفل انما بيستبعد رأيهم .. والرأى رأى مكتب الإرشاد .. والشورى شورة مكتب الإرشاد والمرشد العام

الشباب كانوا عايزين ينزلوا معانا يوم 25 يناير .. ورفضت الجماعة المشاركة .. ولما نزل الشباب يوم 28 يناير وبدأت الثورة تنجح ... أعلن مكتب الإرشاد ان الجماعة شاركت بينما لم ينضم الإخوان رسميا الى التحرير الا فى الثلاثاء الأول من بدء الثورة .. دة اول شىء ضايقنى منهم

.. قلنا مش مشكلة يمكن حسوا بالندم .. ثم بدأوا استغلال الدين فى الإستفتاء الذى اقره المجلس العسكرى وفهموا الناس ان الإستفتاء هيجيب لهم الإستقرار وشجعوهم يقولوا نعم .. والناس صدقت بتوع الدين ولم تصدق شباب الثورة ساعتها وكلكوا قلتوا "نعم" لفخ المجلس الذى دعمه طبعا الإخوان

بدأوا يقولوا للناس ان الليبرالية كفر بينما هى ليست كذلك وكلنا مؤمون والحمد لله وانما الليبرالية هى "" حماية حقوق الأقلية تحت ظل حكم الأغلبية .. فقط .. حتى لا يظلمهم الأغلبية ويجورون عليهم ..

واننا عايزين نغير المادة التانية عشان نخلى البلد فاسقة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وعشان نجيب رئيس مسيحى .. بينما المصريين 85 % منهم مسلمين .. يعنى حتى لو رشح نفسه رئيس مسيحى مش هينجح .. ولو نجح واعطى له المسلمين اصواته يبقى ساعتها اكيد راجل كويس فعلا ..

لم يخطر فى بالنا الموضوع من اصله .. انما هم من اثاروه ..

وبدأوا يحقنوا المصريين بكلام مالوش لازمة يؤجج النفوس .. ولم يعد يرغب المجلس العسكرى فى مقابلة شباب الثورة أو أخذ رأيهم .. مستبعدين أغلب الإئتلافات والأحزاب

حاولوا يستغلوا زيارة أردوغان فى الدعاية لأنفسهم ثم خذلهم أردوغان وصرح ان الدولة تكون علمانية بينما المواطن يكون له دين

عقدوا تحالف مع حزب النور ومع الوفد .. وساعة الإنتخابات فضوا التحالفات وخليوا بالوفد والنور معا واعلنوا الحرب على حزب النور

قالوا هننزل على 30 % فقط من مقاعد المجلس .. ودلوقتى نازلين على 100 % من دوائر مصر .. وعايزين يبقوا أغلبية .. ليه ؟؟ عشان همة اللى يحطوا الدستور!!!!!!!!!!!!!!!!!!

يعنى ديكتاتور جديد عايز يستبعد بقية التوجهات السياسية من صياغة عقد يحكم العلاقة بين الشعب والنظام .. يعنى تبقى انت النظام وكمان تتحكم فى انك تعمل العقد بمزاجك وتقول موافقة فى مجلس الشعب زى الحزب اللى قبله .. الظاهر مايعرفوش نظام غيره .!!!!!!!!!!!!!

وييجى ماسبيرو .. مجزرة للأقباط .. أو وقيعة أو أيا كان .. فلا يقدم الإخوان سوى تعازيهم بدون أى رد فعل .. كأنه بيطبطب على المجلس طول الوقت

قدم د . البرادعى وثيقة مبادىء أساسية لفظ حقوق الأقليات .. سواء كانوا اقلية فى الديانة أو من المعارضة .. رفضوا الوثيقة .. قدم البسطاويسى اخرى .. واجتمعنا كلنا حول وثيقة الأزهر فى النهاية .. ومع ذلك رفضوها برضه

وييجى المجلس يحضر خازوق .. وهو وثيقة السلمى .. يعنى المجلس هيديهم حكم البلاد ببلاش كدة ؟؟؟ .. يقدم وثيقة السلمى .. وفيها تلاقى انك هيتحكم فيك العسكر تانى فى مقابل انه يدينا حقوق انسان .. ههههه .. وكمان بيقولك مش عايزين حد يسألنا صرفنا فلوسنا فى ايه .. لا برمان ولا رئيس ولا غيره

وطبعا ما يعجبش الإخوان والسلفيين اللى افتكروا انهم هياكلوا الكعكة وحدهم

فصلوا ابو الفتوح لمعارضته لهم .. والراجل بصراحة زى الفل ... حاجة كدة ضمير ايه واخلاق ايه .. وحط ايده فى ايد البرادعى من أجل مصلحة مصر رغم ترشحهم ضد بعض فى سباق الرئاسة .. لأ وشوف الندالة .. يدعموا العوا ضده :)))))))

تقرب الإنتخابات ويدعوا السلفيين الى مليونية التحرير ضد وثيقة السلمى .. ولتحديد موعد غايته 30 ابريل لتسليم السلطة .. نزلنا معاهم عادى لأن دة مطلب لينا برضه منذ البداية ..وروحنا بيوتنا باليل حتى شباب 6 ابريل روحوا

ويبقى بعض أهالى الشهدا اللى كانوا قاعدين من قبل كدة اصلا .. ودخل الأمن حرق الخيم وضرب أهالى الشهداء ضرب مبرح وبهدلهم صباح السبت

طبعا نزلنا كلنا نحمى الناس دى ..لدرجة فى ناس مانزلتش فى يناير ومع ذلك نزلت فى نوفمبر

وبدأت المجزرة .. وكل الشعب شاف الصور والفيديوهات والمباشر فى القنوات الفضائية او على النت .. وحتى التليفزيون المصرى ذاع

ومع ذلك لا ينطق الإخوان .. بالكتير يقدموا تعازيهم كالمعتاد

ساعتها بقى ماقدرتش اتحمل .. هو يا ناس القتل فى الأشهر الحرم مش حرام؟؟ .. دم الشهيد كدة عادى ومشغولين بالإنتخابات ؟؟؟

فى الميدان .. قابلت أصدقائى من شباب الثورة تاركين دوائرهم غير عابئين الا بدم الشهداء وتحديد موعد لرحيل المجلس .. ولما لم يستجيب .. طلبنا رحيله .. وكالمعتاد .. الإخوان صامتون .. والمجلس بيتفرج على قتل الشباب بالغاز والرصاص فى التحرير

مش فاضيين .. مشغولين بالإنتخابات .. يا جماعة عندهم شغل .. انتوا هتقرفونا بالشهدا بقى كل شوية

فى المناطق الشعبية .. وزعوا البطاطين والسمن والارز وحتى الطماطم والخيار .. على الناس

أخدوا صورة بطاقة المواطنين فى المناطق العشوائية ويدوهم 150 جنيه .. يااااااااااااااا بلاش

وفى أول أيام الإنتخابات يخالفون القانون بشراسة واصرار .. ويوزعون دعايتهم أمام اللجان عينى عينك وتحت سمع وبصر الشرطة والجيش .. صحيح مش همة بس اللى عملوا كدة .. لكن فين بقى الضمير وربنا اللى بتتكلموا عنه طول الوقت .. ومين اللى جعلكم وكلاء عن الله من أصله؟؟؟

كل ما سبق من عمايل الإخوان السودا يأخذنى إلى كلمة واحدة " الإنتهازية"لو عايز تعرف حجم الإخوان الحقيقى .. علم الشعب حكمة يضع العبارة الآتية حلقة فى أذنه

الحكومة ليس من مهامها أن تدخلنا الجنة .. الحكومة مهمتها الأولى هى .. أن تجعل مصرنا للمواطن جنة


آسور ياسر