الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

رسالة للستات عشان همة نور عنينا


بما ان اغلب الرجالة بتروح الشغل واغلب الشركات جايبة مولدات فأنا هوجه كلامى للستات عشان همة نور عنينا ،،
بالنسبة للغسيل اللى بيقعد ف الغسالة باليومين والتلاتة .. تنزلى تشترى طشت غسيل وشوية برسيل يدوى وامرشى الغسيل على ايدك .. دى الايد البطالة نجسة
بالنسبة للكنس .. انسى المكنسة .. مالها المقشة .. دى حتى عفارها هيفكرك بأرض مصر الطاهرة
بالنسبة للطبيخ .. استخدمى وابور الجاز .. اهو منه ينور ومنه يدفى ومنه يطبخ
بالنسبة للمية .. عارفة انها بتقطع عشان المواتير بتقف .. تجيبى البستلة ام حنفية وتعبيها لوقت الزنقة
بالنسبة للثلاجة اللى الاكل بيبوظ فيها .. تنزلى كل يوم السوق تشترى طبختك وعلى قد اكلك اليوم بيومه وبس .. اما المية فحلها القلل القناوى .. قلتين تلاتة وصينية وهتشربوا مية باردة وتدعولى
بالنسبة للكاتل .. بلا كاتل بلا كلام فارغ .. السبرتاية هى الحل
بالنسبة للسخان .. قومى سخنيلك شوية مية ع الوابور يا ولية وتنجزيهم بشوية مية م البستلة وهيكفوكى انتى والعيال والراجل ومش لازم تتليفوا .. بلاش تبذير
بالنسبة للمروحة .. تجيبى ورقة كراسة وتطبقيها خلف خلاف وتعملى مروحة وتهوى لحد ما ايدك تورم
بالنسبة للدفاية .. تجيبى قصعة وشوية قوالح درة وتولعى فيهم وتتلمى مع العيال حواليها بس ف البلكونة عشان متولعيش ف الشقة
بالنسبة للسيشوار .. تطلعى تقفى ف البلكونة لحد ما شعرك ينشف 
بالنسبة للتليفزيون .. عندك راديو ترانزستور تجيبيه من شارع عبد العزيز وتسمعيه .. وهينمى خيالك 
بالنسبة للماكياج واللبس .. هتوفريهم لان محدش هيشوفك اصلا ف الضلمة ودى ميزة كبيرة 
بالنسبة لجوزك .. جتك نيلة .. هو بعد اللى فات دة كله لسة لكى نفس !!!!!

الاثنين، 18 أغسطس، 2014

تقولى ... اقولك


تقولى ايه سبب قطع الكهربا؟؟
اقولك مفيش بترول يشغل محطات الكهربا 
تقولى ليه مفيش بترول؟؟
اقولك مفيش فلوس ولا دعم
تقولى لماذا؟؟
 اقولك  دخول العسكر الحكم فى اى دولة فى العالم -سواء مقتنع او مش مقتنع- ترجمته فى القانون الدولى "انقلاب عسكرى"
 تقولى بس دى ثورة شعبية!! 
اقولك تبقى انقلاب لما العسكر ياخدوا الحكم 
تقولى بس السيسى نجح بالانتخابات!! 
اقولك مكانش مفروض اصلا يترشح 
تقولى ما هو قلع البدلة العسكرية ولبس مدنى يبقى مدنى!! 
اقولك دة عند الست الوالدة ولا مؤاخذة مش عند الدول المتخصرة
تقولى بيتآمروا علينا
اقولك لو دة نفسه حصل ف بوركينا فاسو هيبقى نفس رد الفعل الدولى
تقولى ايه دخلهم احنا احرار؟؟
اقولك قوانينهم بتمنع الدعم عن اى دولة يحصل فيها انقلاب عسكرى واحنا شحاتين من زمان قوى
تقولى السيسى قال مش محتاجين منهم حاجة وهنعتمد على نفسنا
اقولك طب وبيلف ع السعودية والامارات ورايح روسيا يعمل ايه ؟ 
تقولى طب ما هى كدة فرجت
اقولك مهما كان مش زى حصة مصر من دول اوروبا وامريكا التى توزع الدعم ع الدول النامية ومنها مصر
تقولى وهنفضل كدة كتير
اقولك غالبا طول ما السيسى ف الحكم

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

العنف لا يولد الا العنف


كنت من معارضى نظام مرسى .. ايقظنى زوجى يوم ١٤ اغسطس ليخبرنى فى كلمات مقتضبة "فضوا رابعة بالقوة" .. وشعرت كأن جبلا سقط على رأسى فجأة .. وظللت اردد عبارة واحدة لم استطع ان انطق بغيرها "يا نهار اسود .. يا نهار اسود .. يا نهار اسود ..." 
نعم لقد كان يوم فض رابعة هو اكثر الايام قتامة وسوادا منذ بدء ثورتنا فى يناير ٢٥ .. حيث قامت الثورة من اجل حرية الرأى ومن اجل كرامة المواطن .. وكانت مصادماتنا مع الشرطة يوم ٢٨ يناير بالطريقة التى تعودوا مواجهة المظاهرات بها .. انما فض رابعة !!! ان تنتهك حياة المصريين لاختلافهم فى الرأى بهذه الطريقة البشعة !!! .. ان يبارك الاعلاميين وجموع الشعب هذا العمل الاجرامى !!! .. ان يتغنى المجرمون بالمجزرة "تسلم الأيادى " .. 
صحفية سابقة واعلم ما يدور فى المطبخ الاعلامى .. هذا شعب قد غسلت ادمغته .. هذا الشعب يفضل ان يهلل للفائز على ان يقف على كلمة الحق .. هذا الشعب قد فقد انسانيته منذ عهود .. 
بعد ان استوعبت الصدمة .. بدأت اتصل بأصدقائى واقاربى ممن اعتادوا الذهاب الى اعتصام رابعة .. وفجعت فى مقتل الصديق المهندس رجل الاعمال المسالم صاحب الضحكة والمرح "أيمن زكى" وغيره كثيرون لم يستحقوا القتل .. 
بينما يهلل كثير ممن حولى ويبارك المذبحة .. كان هناك بصيصا واحدا من الضوء .. اتفقت او اختلفت معه .. لا يمكن ان تنسى مواقفه الانسانية .. وحرصه على قول الحق .. فالبرادعى الوحيد الذى اعترض على الفض بالقوة .. بل استقال ورحل اعتراضا .. وحظى بهجمة اعلامية لا تقل شراسة عن الهجمة على الاخوان .. واى مؤيد لهم .. واى كائن كان يعترض على المذبحة حتى لو كان معارض لنظام مرسى !!! .. سواء داخل مصر او خارجها .. فرد كان او مؤسسة او دولة !!
وبدأ الاعلام فى تهويل المواجهة بين المعتصمين فى رابعة والمكلفين من السيسى شخصيا بفض رابعة مهما كان الثمن .. وصور للناس اكاذيبا لا يصدقها الا المغيبون .. بداية من تشويه المعتصمين .. وحتى تأليف قصصا عن التعذيب داخل رابعة والجثث تحت المنصة .. لا ولن يصدقها اى شخص حضر اعتصاما يوما ما .. بل يصدقونها جموع حزب الكنبة والفلول ومؤيدى النظام السابق ..والا اى احمق هذا من يصدق ؟؟؟
حذرت كل من حولى من المؤيدين والمصدقين للاعلام المصرى الفاسد .. من ان رابعة مجزرة وان اسلوب الاطاحة بمرسى بداية لم يكن حكيما .. وان مصر سوف تتعرض لعقوبات اقتصادية بسبب تدخل العسكريين فى الحكم ..  واننا هنشوف ايام سودا .. لان اغلب الناس نزلت فى يونيو تطالب مرسى نفسه بانتخابات رئاسية مبكرة وليس تدخلأ عسكريا !!
لعب الاعلام دورا محوريا فى تجريم وتخوين كل معارض للسيسى .. بدأت حملة القبض على كل اخوانى .. وكل مؤيد لمرسى .. وكل ناشط سياسى ليبرالى او اشتراكى اعترض على المذبحة .. وصدر قانون يجرم التظاهر .. وألقى بالجميع فى غياهب السجون .. ١٤٠ ألف ناشط .. شباب وفتيات فى عمر الزهور .. اودعوا السجون .. وصدرت احكام جماعية بالاعدام لم يشهدها التاريخ من قبل .. وعاد الامن يعيث الفساد فى الجامعات .. وتم الغاء انتخابات الجامعات .. بل ان كليات بالازهر ودار علوم تم فصل بعض طلابها من التعليم الجامعى بأكمله وليس من كلياتهم فقط .. فلا تستغربوا جيلا كاملا من العنف .. فلا يولد العنف الا العنف!!
فإن كنت مقتنعا ان نظام مرسى كان نظاما غبيا .. احذر فأنت حاليا تؤيد نظاما مجرما ..
وبعد عام من المجزرة .. اصدرت الهيومان رايتس وواتش تقريرها .. اذا اردت ان تصبغ يدك بلون الدم ..  فأيد فض رابعة !!

الجمعة، 8 أغسطس، 2014

المتزوحون "٣"

فى فيلم لفؤاد المهندس يقوم عبد المنعم مدبولى بدور طبيب نفسى .. نراه يعالج مريض عنده عقدة من قصر القامة فينصحه ان يردد "انا مش قصير قزعة .. انا طويل واهبل " .
ولمن لا يعرف دى نظرية موجودة فعلا ابتكرها طبيب نفسى ألمانى .. وكانت شكوى كثير من الازواج انهم مبقوش حاسين بالحب تجاه زوجاتهم .. فكان بيطلب ان كلا منهم يوميا يقف امام المرآه ويردد " انا بحب زوجتى فلانة عدة مرات " .. وبالفعل الطريقة نجحت وعاد اليه الازواج يشكرونه على انهم رجعوا يحبوا زوجاتهم ..
تخيل نفسك رابط ايديك ورا ظهرك لمدة طويلة .. مابتستخدمهاش .. هيحصل ايه ؟؟ .. طبعا هتتعطل .. هتتوقف عن العمل .. وهتنمل ومتبقاش حاسس بيها .. بعد كدة هتضطر تقطعها .. هو دة بالظبط اللى بيحصل لما نبطل نقول كلمة "بحبك" لشريك حياتنا .. الحب بيتنسى جوانا .. وبييجى وقت مانلاقيهوش موجود .. وتتقطع اواصر العلاقة ونستغرب ايه اللى حصل ؟؟
احرصوا على ترديد كلمة "بحبك" .. يوميا .. من ناحية .. تبقى بتستخدم الحب اللى جواك وبتعبر عنه .. ومن ناحية تانية بتقنع نفسك من غير ما تدرى بثبات حبك وابديته
وقول لى بحبك قولى .. عايزة اسمعها تملى .. هو طلب مشروع وهام وحقيقى من اى زوجة لزوجها .. والعكس ايضا