الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

كلنا فتيات ليل

كيف تصدق امرأة خانها زوجها انه يحبها؟؟ .. وأن الأخرى مجرد انثى للمتعة !!
ومن منا نحن النساء لا ترغب بشدة فى أن تكون أنثى للمتعة ..
ان هذا هو جوهر الزواج وإلا كان الناس حبوا وبس وبلاهة بقى جواز ..
***
بعيدا عن العواطف هناك حقيقة تقول أن فى داخل كل امرأة فتاة ليل وداعرة تبحث عن زبون دائم يؤمن لها حياة ..
ان الفتاة منذ أن تبدا فى الشعور بأنوثتها تعشق جسدها .. تطيل النظر إليه فى المرآه .. تلمسه وتتغزل فيه ..
تعشق صدرها وخصرها واستدارة أردافها .. وتنتظر الغازى الفاتح الذى سوف يغزو ذاك الجسد يوما ..
يمتعها تساقط المياه الدافئة من الدوش على جسدها ..
تثيرها خصلات شعرها المتطايرة او المنسدلة على وجهها ..
تحب المرأة النظر بطرف العين من خلف خصلة شعر تنسدل على وجهها فى تحدى ..
تحب أنوثتها وتتمنى من يقطف الثمار الغضة لذاك الجسد الفائر ..
وعندما يأتى أوان تحقيق الحلم تكتشف أنها اصبحت حديقة مهملة ..
***
ماذا تشعر المرأة حين يقول لها حبيبها وزوجها والرجل الوحيد المتاح لها ممارسة الجنس معه أنها لا تكفيه ؟؟..
كيف تشعر وهو معها فى الفراش بعد ذلك؟؟..
ان رغبة الزوج فى ممارسة الجنس مع زوجته يمنحها شعور بأنها كيان .. انسان .. أنثى ..
بأنها موجودة .. بأنها حرة .. منطلقة ..
وتتفجر الرغبة فى داخل المرأة أكثر وأكثر كلما شعرت بوجود ذكر يرغب فيها ..
وكلما زادت رغبته اشتعلت رغبتها وتأججت ..
ان المرأة تريد من يحبها كأنثى وليس كإنسان فقط
***
إلى كل الأزواج فى هذا العالم العجيب .. اشعر زوجتك أنك تحبها كأنثى ..
انقض عليها.. إلتهمها ..
ادعى وتقمص حتى لو لم تكن هذه هى الحقيقة
وسوف ترى العجب من نساء تظنهن قد نسين أنهن اناث
***
نشر من قبل بتاريخ 13/12/2006

الأحد، 12 أكتوبر، 2008

ساعدونى فى اى معلومات عن هذا المرض؟؟

احدى البنات فى ال15 من عمرها
تحولت الى وحش يأكل نفسه منذ سنتين
تغضب .. فتأتى بأى آلة حادة وتجرح نفسها فى اى موقع بجسدها النحيل
تجرح ذراعها اليسرى بشدة
تجرح ساقيها .. أصابع قدميها
تحاول تشويه جسدها بكل وسيلة
تصنع من كل شىء سلاح وتوجهه ضد نفسها
تستخدم امواس الحلاقة .. السرنجات فتسحب الدم من جسدها
السكاكين .. الزجاج المكسور .. حتى الأسلاك والمفكات
وتفعل ذلك فجأة وبلا انتظام
اذا ارتكبت خطأ فى حق شخص ما تحبه فهى تعاقب نفسها بهذه الطريقة
واذا ارتكب شخص ما خطأ فى حقها .. فهى تحول الألم النفسى الى الم جسدى بهذه الطريقة

هو مرض يصيب بعض الناس فى مرحلة المراهقة
افيدونى ان كان احدكم قد مر بتلك التجربة
او على الأقل يعرف احدا مر بها او تعامل معها



الخميس، 18 سبتمبر، 2008

المرأة .. الزوج .. الآخر

من بوست الصديق هارملس استوحيت هذا البوست
http://harmless2000.blogspot.com/

للنساء تركيبة عجيبة تدفعهن للإنتقام من الزوج ومن انفسهن احيانا بالاتجاه لرجل آخر .. أما لماذا ؟؟ فيمكن تلاقى اجابة فى النماذج اللى هحكى عنها لنساء خائنات ..

أعرف امرأة جميلة ذات قوام ممشوق .. كان كل هدفها أن تتزوج وتنجب وقابلت رجل ورمت شباكها وتزوجته
وانجبت طفلة.. ثم ملته .. وتبينت أنها لم تنتق الرجل المناسب بها .. فسقطت فى يد اول رجل حاك شباكه حولها.. ثم اصيب زوجها بمرض عضال .. فتفرغت له ولخدمته .. واصبح الوحيد فى حياتها .. حتى توفاه الله

امرأة اخرى تزوجت وهى صغيرة فى السن وبعد ان حظت بطفلها الأول بدأت تستسلم للآخر ..ثم لرجل ثان عشان المركب تمشى.. و الحقيقة ان زوجها لم يكن صالحا لا للإنفاق ولا للفراش .. فالجنس عنده فقط وسيلة للإنجاب .. والبنت غنية و وارثة .. ليه يبذل مجهود فى حاجة هى بتوفرها له وللأبناء .. ولما قاربت اموالها على النفاذ بعد 15 سنة زواج .. طلبت الطلاق .. وحصلت عليه .. وقطعت علاقتها بكل الرجال

واحدة جوزها اتجوز عليها.. وكان كل مرة يروح لمراته التانية تدور على آخر تقضى معاه اليلة .. تقنع نفسعا ان الحياة كدة هتمشى .. ولازم الظلم يبقى معادلته مظبوطة من الطرفين

أخرى على قدر ضئيل من الجمال .. زوجها اهلها لأول طارق .. أقصد طامع .. البنت اهلها أغنياء .. وفروا الشقة والعربية للزوج الوسيم .. وسيم آه .. لكن لا من نفس المستوى الإجتماعى ولا المادى .. طمعان وبيقولها بكل صراحة .. لولا فلوسك ماكنتش اتجوزتك .. عندها طفل منه .. وتخونه مع الآخر .. وتتحمل ضربه وسبه المستمر لها .. وتجد عند الآخر ما لم تجده عند زوج اعطته كل شىء ولسة بيعايرها بقبحها

امرأة أخرى احبت رجل متزوج ولم تستطع ان تتزوجه .. فتزوجت من رجل بدا مناسبا .. وبعد الزواج اعتمد على راتبها الكبير وسيارتها والراتب الشهرى الذى كان يمنحه لهم ابوها .. فعادت تقابل الآخر .. المتزوج .. حتى طلبت الطلاق وتزوجت من الآخر .. عادى .. المجتمع وافق لما اطلقت انها تكون زوجة تانية ..

واحدة كمان مات عنها زوجها ولها طفل منه .. احبها رجل وتزوجته .. كان يعامل ابنها معاملة سيئة .. .. شعرت انه يعاملها خى كذلك .. فالإبن حتة منها .. فظهر الآخر .. ولما تناقشها تقولك يستاهل

واحدة كانت بتحب واحد ورفض يتقدملها واتجوز واحدة تانية .. اتجوزت اول راجل اتقدملها .. وبعد سنوات لم يحقق لها زوجها طموحاتها فى الحياة .. ولم يوفر لها ولا مسكن ولا مصاريف .. بل وفرها لها أهلها .. وعادت تتصل بحبها الأول .. وظلت فى تلك العلاقة لأكثر من 20 سنة .. عندها بنات فى الجامعة .. ولسة برضه مع الآخر .. زوجها سمع وقالولوا .. وطنش .. الشقة بتاعتها والعربية كمان .. ولما تناقشها تقول .. وهو ايه اللى مقعده معايا وهو عارف .. طب اقولها ايه دى؟؟

اخرى زوجها يخونها مع طوب الأرض .. وهى بتعرف .. ماسيدجات ومقابلات وبيات فى اسكندرية وشرم الشيخ مع عشيقات مختلفات .. ظلت على حافة الإنهيار .. تتخانق وتطلب الطلاق رغم انها لديها منه طفلان .. وفجأة بطلت .. وطنشت .. ظهر الآخر واستسلمت له .. وقالت .. الحياة كدة احسن .. بطلت اتخانق واطلب الطلاق .. احنا دلوقت فى الهوا سوا .. اول ما يقولى هأتأخر برة اجرى على الشارع او امسك التليفون واسلى نفسى بالآخر .. متعادلين

كلهن شايفين ان الزوج يستاهل .. وان احساسها انها بتؤذيه بيريحها ويخليها تكمل حياتها عادى .. والغريب انهم لما بيطلقوا غالبا ما بيرجعوا للإستقامة فى حياتهن .. مفيش مبرر للخيانة .. لكن هى دى الحقيقة الصادمة .. المجردة من أى تلوين

العجيب ان قليل جدا من الأزواج ممكن يصدق ان مراته ممكن تخونه .. ناقشت رجال كثيرين فى الموضوع دة .. ورغم ان كل راجل ناقشته فى الموضوع دة كنت عارفة انه بيخون مراته وبحاول اقنعه ان دة ممكن يحصل برضه معاها .. الغريبة كلهم مصرين ان .. إلا مراتى
وعجبى



الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

عندما نفقد الحماس ..

عارفة ومتأكدة ان فى ناس كتير بتتساءل عن سر اختفائى العجيب

الحقيقة انى فقدت الحماس .. ايوة .. فقدت الحماس .. للأسف

طول عمرى مؤمنة ان الحماس هو سر الحياة .. ولما نفقد الحماس كأننا فقدنا ايماننا بالحياة

انا لم افقد الحماس فقط للتدوين .. لأ .. انا فقدت الحماس لكل شىء .. بلا مبالغة

افعل كل شىء وكأنى مجبرة عليه .. كل أيامى تسير كما لو انى مغيبة عن الحياة

أعيش كل يوم بلا أى حسابات للغد .. بل يسيطر الأمس بغيومه ولا فرار

اتعامل مع كل اللى حوالية بشكل عادى .. او هكذا احاول ان ابدو

اقوم بكل واجباتى بلا تردد ولكن وكأنى مجبرة

مسئوليات البيت .. الزوج .. الأبناء .. الجيران والأصدقاء والأهل

اقوم بها جميعا وكأنى مجبرة

لأننى ببساطة فقدت الحماس .. فقدت الحماس للحياة بأكملها

بجد كتبت البوست دة بالعافية وبلا حماس

السبت، 19 يوليو، 2008

أول جريدة مصرية تهتم بنشر ما يكتبه المدونون

جريدة الأسرة العربية
قرر رئيس مجلس ادارة الجريدة مشكورا أن يتبنى كل ما يكتبه المدونون
وان يفرد مساحة لا بأس بها لبوستات البلوجرز
كما وافق على نشر البوستات المرشحة بتوقيع كتابها
وسوف يفتح باب التدريب الصحفى لهواة الصحافة من المدونين
وذلك ايمانا منه بقوة التدوين وبأنها صوت المصريين
***
على كل مدون يرغب فى نشر مقالات - تحقيقات - قصص - نقد - ادب - شعر - سياسة او أى كتابات لم يرد ذكرها
ان يرسل البوست المرشح مذيل بتوقيعه وعنوان المدونة والإسم الحركى ان اراد
مرفق بصورة شخصية له
على الإيميل التالى

amyasser@hotmail.com

أو بتعليق على هذا البوست نفسه
يترك لينك البوست اللى عايز ينشره الجرنال له
تحت عنوان جريدة الأسرة العربية
الشـــــــــــــــــروط
-مراعاة الصحة اللغوية والنحوي والإملائية قدر الإمكان.
-مراعاة الا يزيد البوست المراد نشره فى الجريدة عن صفحة ايه فور.
- أولوية النشر تكون للبوستات التى فيها موضوعات عامة تهم قراء الصحف.
-اولوية النشر للبوستات التى ترسل على الميل المذكور أعلاه كفايل وورد مرفق.
الجريدة تصدر الإثنين من كل أسبوع


السبت، 5 يوليو، 2008

هلاوس المرض

شعرت بوعكة صحية ارتفعت على اثرها حرارتى .. ثم بدأت الهلاوس تفرض نفسها على عقلى
بدات اشعر بالوحدة والمرض والضعف .. مستلقية فى فراشى .... منهكة .. متعبة .. أتألم من تكسير العظام المصاحب للأنفلونزا الصيفية
تتخطى الساعة الرابعة صباحا ولا احد يشعر بى .. تنادى على ابنتى ذات الأربع سنوات تريد الذهاب الى الحمام
اتحامل على نفسى لأصحبها ثم اعيدها الى فراشها
اعود لأسقط فى الفراش مرة أخرى .. اتذكر الأيام الخوالى واتمناها ان تعود
كنت يوما ما فتاة يافعة لا القى بالا لشىء .. كل ما يشغلنى هو الذهاب للعمل والعودة
الخروج فى صحبة الأصدقاء .. وأن احب واتحب .. وانتظر حتى ينام الجميع لتبدأ وصلة الرغى فى التليفون حتى الصباح
لم تكن هناك مسئوليات حقيقية .. ولا صغار يطلبون الرعاية .. ولا زوج يجب ان تجاب مطالبه
شعرت بالعبء الثقيل الملقى على كاهلى .. وكيف اننى اعتنى بكل من فى البيت قدر استطاعتى
انا التى تهتم بطعامهم ونظافتهم .. وصحتهم .. اسهر بجانبهم عند المرض .. اعتنى بهم وبم يأكلون ويلبسون
حتى بالترفيه عنهم اعتنى
يفرضون حتى المواد التى تعرض فى التليفزيون .. دول كارتون .. ودة اخبار .. ودى فيلم عربى
اظبط مواعيدى على مواعيد اللى راجع من المدرسة واللى راجع من الشغل
سألت نفسى .. هل يشعرون بأهميتى ؟؟؟ وما مفهوم الأهمية لديهم؟؟
الغسالة مهمة .. والتلاجة مهمة .. ولا نشعر بوجودهم الا عندما يصيبهما عطل
والآن وقد اصابنى العطل .. اقصد المرض .. هل يشعر احد بأهميتى؟؟؟
وادركت انى يمكن اقل فى الأهمية من الغسالة .. او يمكن مش حاسين
وتمنيت ان يعود بى الزمان .. وانطلق بلا مسئوليات ..
ابحث عن الحب

ومكالمة تليفون نص الليل لحد الصبح
وشوية لب .. قدام التليفزيون .. وجوز كتاشين ولمة
مع هدف انى انجز عملى بدقة
حتى احصل على علاوة
او حتى ثناء من المدير بتاعى
لكن الزمن مابيرجعش
يا خسارة


الاثنين، 9 يونيو، 2008

البشر نوعين .. ذكر وأنثى

البشر نوعين .. نوعين وبس .. ذكر ..وأنثى
بسأل نفسى دايما ليه الأنثى لا تحصل على مايحصل عليه الرجل من متع الحياه؟
لماذا يفخر المجتمع بالذكر عندما يقيم علاقة خارج نطاق زواجه من أنثى بعينها .. بينما لا يفعل مع الأنثى؟
لماذا يبيح للذكر أن يقيم علاقة مع أنثى أخرى لو حتى تحت مسمى زواج بينما لا يحق هذا للأنثى؟؟
هتقولوا لى عشان اختلاط الأنساب؟؟
طب ماذا ان كانت تلك الأنثى لا تلد؟؟ أو ماذا ان كانت تستخدم وسيلة لمنع الحمل؟؟
ليه بقى ممنوع برضه؟
هل قدرة الرجل على ممارسة الجنس أو حتى على ازدواج المشاعر موجودة بينما هى غير متوفرة لدى الأنثى؟؟
لأ طبعا .. الأنثى عندها قدره بيولوجية على ممارسة الجنس مع أكثر من رجل فى اليوم نفسه مثلا
بينما غالبا لا يستطيع الرجل لما يتطلبه هذا من صحة وقوة وطاقة معينة
هل يمكن للرجل أن يحب أكثر من امرأة بينما لا تستطيع الأنثى؟؟
برضه لأ .. يمكن للمراة أن تنجذب وجدانيا لأكثر من رجل
اذن المجتمع يبرمج المرأة على ان تقنع طوال العمر برجل واحد بينما يبرمج الرجل على ان تعدد علاقاته شىء عادى
الخلاصة ان المجتمع لا يعترف بالأنثى كمخلوق بشرى له رغبات ومشاعر ينبغى اشباعها
اللى عقلى فاهمه كويس قوى ان الرجل والمرأة مخلوقان بشريان متساويان
لكن هل يفهم الرجل هذا؟؟ طبعا لأ .. ليه؟ ..عشان برمج من المجتمع على دة
مهم قوى ان ماحدش يفهم انى ادعو للرزيلة او انى أنادى للمرأة بتعدد العلاقات
أنا بس عايزة اقول ان المجتمع يعامل المرأة كأداه وليس كمخلوق بشرى له كيان
بيقولوا ان المرأة مخلوق عاطفى
طيب المخلوق العاطفى دة محتاج لإيه؟؟
للحب
زاى ممكن يكون فى حب مع فكرة الخيانة؟؟
ازاى ممكن لأى امرأة تفكر ولها عقل ومشاعر ان تقتنع بحب رجل يعدد فى علاقاته
طب هل هو يتقبل عادى بقى انها تحصل مثلا على الجنس من رجل فحل
وعلى الحب من رجل رومانسى
وعلى المال من رجل ثرى
وعلى مغامرة من رجل ثورى
وعلى الفكر من رجل ذكى
يخون الرجال .. ويبررون ذلك برغبتهم فى التغيير .. طب هو يعنى الغلبانة مانفسهاش تغير؟
يعدد الرجال ويبررون ذلك بأن لكل امرأة طعم ولون ورائحة مثل الفاكهة
طب ومين قال ان كل الرجال متشابهين؟؟
ازاى ممكن ان اى ست فى العالم تصدق ان راجل بيعرف عليها أو بيتجوز عليها يبقى بيحبها
اذا كان هو نفسه مش بيقتنع بدة لما تكون هى اللى بتعمل كدة؟؟

السبت، 24 مايو، 2008

الهجر الجنسى ام العاطفى



ما معنى الهجر اصلا فى اللغة العربية؟؟
الهجر ضد الوصل والوصل فى القاموس المحيط هو الإتصال
اى ان الهجر فى النهاية هو تعبير عن قطع الإتصال

اغلب الرجال لديهم صورة ذهنيه معينة عن الإتصال بين الزوجين.. وتلك الصورة الذهنية تتمثل فى العلاقة الجنسية

هناك صورة أخرى للهجر انا بأسميها الهجر العاطفى

والهجر العاطفى هو الا يحدث اى تلامس بين الزوجين الا من خلال العلاقة الجنسية
يعنى .. لا قبلة ولا حضن ولا طبطبة ومسكة ايد ولا مداعبة ايا كانت .. الا عندما يهما بممارسة الجنس

هو دة الهجر العاطفى

تشعر المرأة بهذا الهجر وتكرهه .. تقول الإحصائيات ان الرجل فى مصر يكف عن تقبيل زوجته بعد ثلاث سنوات على الأكثر من الزواج

ان المرأة مخلوق عجيب ومعقد وانا اوافق كليا على ذلك
هذا المخلوق المسمى المرأة يعيش ويعطى ويتنفس ويقتات بالحب

لا تسأل زوجتك لماذا هى نكدية؟؟؟

اسأل نفسك انت امتى آخر مرة بوستها بوسة حارة بدون مناسبة.. اقصد بدون هدف الممارسة

اسأل نفسك امتى داعبتها وحدث بينكما تلامس جسدى بدون هدف الممارسة

اسأل نفسك امتى داعبت شعرها او حتى زغزغتها وهى بتعمل الأكل فى المطبخ

هناك بحث يقول ان الأطفال الذين يرون مظاهر الحب بين الأبوين اكثر نجاحا وثقة بالنفس

يقول البحث ان كل انسان مكون من رجل وامرأة وان الطفل يشعر براحة وثقة بالنفس عندما يرى ابويه يتلامسان .. ويتضاحكان وينسجمان .. ذلك لأن كل منا خلق من زوجين وكونهما متحدين يعزز شعورنا بأنفسنا

فلتقبل زوجتك امام صغارك بلا خوف او وجل .. فلتعانقها من حين لآخر اثناء اليوم ولتمسك بيدها اثناء مشاهدة التليفزيون .. دع الصغار يرون كم انت تحب امهم

ولا تنسى ان تغازلها وتثنى عليها وعلى جمالها وذكائها امام الناس وانت تحيطها بمعصميك

لأن مش كفاية خاااااااااااااااالص انك تشكر فى اكلها ..

سوف تذهل من النتائج؟؟ وهتستغرب انك كنت مش فاهم وبتسأل هى ليه مراتى نكدية
!!!



الخميس، 10 أبريل، 2008

عندما نفقد الحب


الحب هو احدى الحاجات الإنسانية الملحة .. ماذا يحدث ان فقد الإنسان الشعور بالحب والتقدير؟؟
عندما نشعر اننا غير محبوبون او ان لا احد يقدرنا نقع فريسة لمرض يسمى الإكتئاب

والإكتئاب ينشأ نتيجة شعور عميق بالحزن او بالصدمة العاطفية لفقدان شخص نحبه او هجر من الحبيب او بوفاة عزيز وخلافه من مسببات الحزن

وهو تغير فى كيمياء المخ بحيث يقل افراز مادة معينة تدفع الإنسان للشعور بالبهجة عند حدوث شىء مبهج
وهى تساعد على شعور الإنسان بالحماس لشىء ما والرغبة فى تحسين حياته ومستقبله
والإكتئاب ليس حالة .. بل هو مرض .. مرض حقيقى يأكل كل شىء جميل فى حياتنا
يأكل ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا ايضا

فهو ليس مرضاً نفسياً فقط وإنما يؤثر علي الأعضاء والمزاج، والتفكير. يؤثر أيضاً علي نومك وطعامك، والطريقة التي تفكر بها عن نفسك وعن الأشياء التي تحيط بك

فالمصابون به يفتقرون إلى احترام الذات. وهم يشعرون بفقدان الأمل والمساعدة والتقدير. والتشاؤم لديهم أمر عام كما أن اتـهام الذاتِ أو الشعور بالذنب أمر مألوف. وأيضًا فقدان الاهتمام بالعالم أو البيئة المحيطة يؤدي إلى جعل الناس المكتئبين معزولين، ومنسحبين من الاتصالات المهنية والاجتماعية. والاكتئاب يخل بالقدرة على التركيز وحصر الاهتمام في ناحية معينة. ويشكو المصابون من ضعف في الذاكرة، كما أن أفكارهم المثمرة تستبدل غالبا بتأملات متكررة في الأعراض البدنية، والمرض، والموت. وبالرغم من كل هذا الانشغال بالذات، فإن إهمال الذات يكون هو القاعدة السائدة
فقدان الشهية احيانا والشره احيانا .. الأرق الشديد والنوم العميق لوقت طويل احيانا
فقدان الرغبة الجنسية وعدم الشعور بأى متعة

يشعر انه فى بئر عميق مظلم وان كل من حوله لا يسمعون صراخه
يشعر انه غير محبوب وغير مرغوب ولا يهم وجوده احد وان وجوده زى عدمه
يشعر ان الدنيا من حوله سوداء وانه ليس له مستقبل

و تلاقيه بيقول الجملة الشهيرة .. مبقاش فى حاجة بتبسطنى
يتم علاج الإكتئاب ببعض الأدوية والتى لها تأثير سلبى واعراض جانبية كثيرة
وقد لا يستطيع الإنسان الإستغناء عنها لأنه تمنح المخ المواد اللازمة لحدوث البهجة
يفتقد التشجيع والحب وتقدير الذات

فى طريقة تانية لعلاج الإكتئاب
ان يشعر الشخص المكتئب بالحب .. بالإهتمام .. بالتقدير من الآخرين
حيث ان للمحيطين بالمريض اهمية كبرى فى تفاقم المرض
ان يسمع كلمات تشجيع وتقدير والا يتعرض للنقد حتى وان اخطأ
لأن النقد ولو كان بسيطا يدهور حالته ويشعره انه فاشل للأبد وانه لا فائدة مرجوة من وجوده فى الحياة

فلنشجع بعضنا البعض
فلنحب بعضنا البعض
فلنقدر بعضنا البعض
حتى لا نقع فريسة لمرض لا يرحم ينتهى بإثنين لا ثالث لهما
الإدمان .. أو .. الإنتحار



الأحد، 16 مارس، 2008

سندريللا العصر الحديث


سندريللا مامتها ماتت وهى صغيرة وباباها اتجوز واحدة ست عشان تاخد بالها منها وتربيها
كانت ست طيبة .. علمتها تعتز بنفسها .. وعلمتها ازاى تدافع عن نفسها ..وعلمتها ان البنت زى الولد ماهيش كمالة عدد
سندريللا كانت بتروح تمرين السباحة والجودو والجمباز والكاراتيه والتنس وكرة القدم
كانت بتحب تركب الحصان وودخلت كلية الطيران
وفى يوم شافت فى التليفزيون اعلان عن حفلة كبيرة عاملها ابن الرئيس وعازم فيها كل بنات البلد
راحت الحفلة بعد ما نزلت هى ومرات باباها الطيبة واشترت اجمل الفساتين
ووضبت شعرها وماكياجها وبقت اجمل البنات
وفى الحفلة شافها ابن الرئيس وطلب يرقص معاها وقالها انه معجب بيها وعايز يتجوزها
قالتله ازاى تتجوزنى عشان بس انا حلوة لازم تحبنى وتحب شخصيتى
وطلبت منه انه يدخل معاها فى اختبارات
اتبارزوا بالسيف واتسابقوا بالحصان وبالعربية ووطاروا بالطيارة ونطوا بالبراشوت
لعبوا كوتشينة ووشطرنج وبلاى استيشن غلبته وغلبها وفى النهاية لقاها بتعرف تعمل حاجات كتير زيه بالظبط
وعرف ان الجمال لوحده مش كفاية
وقالت سندريللا لابن الرئيس انا بعرف اعمل كل حاجة انت بتعملها لكن هل يا ترى انت كدة برضه؟
طلبت منه يعمل ملوخية وماعرفش .. طلبت منه يعمل ببرونة للبيبى وماعرفش .. طلبت منه يخيط زرار البلوزة بتاعتها ومعرفش
قالتله روح اتعلم وتعالى اتجوزنى
مشى زعلان لكن صمم انه يتعلم زيها تمام .. ويكون مناسب ليها
ورجع بعد ما بقى يعرف كل حاجة وطلب يتجوزها
قالتله هو انت هتتجوزنى ليه؟؟ .. قالها عشان حبيتك .. .. وافقت سندريللا
وعاشوا فى تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات
اصلنا بنتجوز بالحب .. وبنخلف بالحب .. وبنكبر ولادنا بالحب
وتوتة توتة خلصت الحدوتة
***
هى دى حكاية سندريللا اللى بأحكيها لبناتى

الخميس، 13 مارس، 2008

عدنا مع الفوازير

عدت للمدونات بعد طول غياب
وحشتونى
اما سبب الإنقطاع فملخصه فى كلمات محدودة
اكس بوكس
كاوتش سيرفينج
تكساس هولدم
انجليش كيبورد

فسر ما سبق كل على حدى

وحشتونى مرة تانية

الجمعة، 4 يناير، 2008

نينا الجميلة و5 سنين





عيد ميلاد نور الجميلة
أجمل البنات فى نظرى هى واختها
وهى برج الجدى زى مامى
بنت رقيقة زى النسمة
مطيعة
وشاطرة فى المدرسة
بحبها حب الدنيا كله
عشان هى حتة منى وحتة من اغلى الناس
شايلة جينات كل الناس اللى بحبهم
جوزى واهله وانا واهلى
يبقى حتة من كل الأحباب بتتحرك على الأرض
وبتكبر وبتتعلم وبتعلمنى معاها حاجات كتير
بوسة كبيرة لنور او نينا زى ما بنقولها
وحضن كبير لحبيبة مامى واول فرحتى

الثلاثاء، 1 يناير، 2008

من يوميات امرأة مازالت تحلم


كل ما الزمن يعدى وتيجى سنة جديدة بنقدَم سنة

اشعر اننى وردة مجففة فى كتاب قديم .. لا لون لها ولا رائحة
لكنها تحمل بين اوراقها الجافة بعضا من المعانى الحلوة .. والذكريات

عندما يبعثر الأشياء فى وجهى غضبا
اشعر بأن كل أحلامى تتبعثر فى الفراغ